المكتبة الامنية

دراسات استسراف المستقبل ودورها في دعم اتخاذ القرار

الفكر الشرطي : 01-07-2017

يُعتبر هذا الإصدار مُعيناً للمساهمة في تحقيق مثل تلك الأهداف التي يسعى صاحب القرار إلى تحقيقها والتي من شأنها أن تسهم في ترشيد عمليات التخطيط واتخاذ القرارات من طريقين الطريق الأول يتمثل في توفير قاعدة معلومات مستقبلية للمخطط وصانع القرار أي توفير معلومات حول البدائل الممكنة وتداعيات كل منها عبر الزمن ، ونتائج كل منها عند نقطة زمنية محددة في المستقبل، أما الطريق الثاني فيتمثل بترشيد ما يجب أن يسبق عملية اتخاذ القرارات المتعلق بالخطط والسياسات من حوار وطني على مستوى النخب وعلى مستوى الجماهير بقصد بلورة القضايا وبيان الاختيارات الممكنة. ولعل الإضافة التي قدمها الباحث في كتابه المتمثلة بالرؤية العلمية في تطويع دراسات استشراف المستقبل لدعم متخذ القرار ، والتي حدد لها أربعة مراحل مهمة لاستشراف المستقبل تمثلت المرحلة الأولى منها ببناء قاعدة لإدراك الواقع ، والمرحلة الثانية تم تخصيصها لتتناول فحص الممكنات من متغيرات (موجهات ومحركات) وتداعيات ، والمرحلة الثالثة المتمثلة برسم السيناريوهات ، والمرحلة الرابعة التي تم تخصيصها للتناول التخطيط الاستراتيجي والتنفيذ ، دوراً في تسهيل عملية استشراف المستقبل المبنية على أسس علمية رصينة.