كلمة قائد عام شرطة الشارقة
كلمة قائد عام شرطة الشارقة


تعتبر عملية التنمية الشاملة والمستدامة هدفاً تسعى إلى تحقيقه دول العالم كافة، غير أن هذه التنمية لا يمكن أن تقوم وتصبح حقيقة ملموسة ما لم تقم على ركائز عدة يقف الأمن على رأسها، بحيث يخلق الجو الآمن والمناخ الصالح للاستثمار والحفاظ على مقدراته، كما أنه لا يمكن تحقيق الأمن في المجتمعات إلا من خلال تضافر جهود أفراد المجتمع ومؤسساته الرسمية والمدنية بحيث تشكل كلها الجناح الآخر الذي تحلق به عملية شيوع الأمن في سماء كل أرجاء البلاد، وإن هذا لن يحدث ما لم نخلق أجيالاً تعي معنى الأمن وأهميته، وتعي دورها في تحقيقه، ومن هنا كانت رؤيتنا التي تهدف إلى العمل على توعية الناشئة، والأجيال الواعدة بمفهوم الأمن، والوعي الاجتماعي تجاهه، ومنحها فرصة المشاركة الفاعلة في تحقيقه.
وعليه فقد وجهنا بضرورة التواصل مع هذه الأجيال من خلال عملية تعليمية تدريبية متكاملة تسعى إلى كسب جهود وطاقات تلك الأجيال، وتوظيفها في خدمة المجتمع، بحيث نوجد عنصر التحصين ضد الوقوع في الخطأ، أو إتيان أي فعل يشكل خرقاً لقوانين المجتمع ونظامه العام، سائلاً المولى عز وجل أن تنجح تلك الجهود كي نحافظ على أمن بلدنا الذي حبانا الله به، وأن نكون من المشاركين في الحفاظ على نعمة الأمن والأمان التي تنعم بها إماراتنا الحبيبة.. والله ولي التوفيق.

اللواء / حميد محمد الهديدي
قائد عام شرطة الشارقة